بلدية تفرغ زينه.. عطاء يتنامى

وعيا منها بأهمية التعليم وضرورة استعادة المدرسة العمومية لمكانتها اللائقة قامت بلدية تفرغ زينه بإنشاء مشروع دعم المدرسة العمومية صيف العام الدراسي 2018- 2019.
ويهدف المشروع إلى تحسين التدريس وخلق ظروف ملائمة للعملية التربوية من توفير للطاولات والحقائب المدرسية والزي الموحد مع تقوية الدروس والعناية بالمحيط المدرسي.
وقد انطلقت تجربة مشروع دعم المدرسة العمومية في ثلاث مدارس هي ابن سيناء وحي k والإمام الشافعي، وتشمل جميع المستويات الدراسية، إلا أنه تم التركيز على المستويين الخامس والسادس.
وكانت الحصيلة مشجعة ومكنت من تحسن ملحوظ في النتائج، وصل نسبة 12% مقارنة بالسنة الدراسية 2017-2018.
وفي السنة الدراسية 2019- 2020 توسع دعم المشروع بإدخال وجبة الفطور للمترشحين لدخول السنة الأولى إعدادية، ورغم تداعيات جائحة “كوفيد19” ظلت النتائج مقبولة على مستوى مدارس البلدية.
أما في السنة الدراسية 2020-2021 فقد تم ترميم وإصلاح العديد من المدارس مع تعميم الحقيبة المدرسية والزي الموحد على كافة مدارس البلدية، كما تم توفير الكتاب المدرسي للسوادس، وتواصلت دروس التقوية ومكنت هذه الأنشطة من الحصول على نتائج معتبرة حيث تراوحت نسبة نجاح دخول السنة الأولى إعدادية في مدارس بلدية تفرغ زينة مابين 100%- و 36%.
وبمناسبة الحصول على هذه النتائج المشجعة لا يسع بلدية تفرغ زينة إلا أن تتقدم بالشكر الجزيل للمعلمين على المثابرة وللتلاميذ على الجد والاجتهاد وللآباء على المتابعة، وتثمن عاليا هذه الإسهامات التي عززت جهود البلدية الرامية إلى الرفع من أداء المدرسة العمومية، وفي هذا المضمار تتعهد بلدية تفرغ زينة بمواصلة المسار عن طريق مشروع دعم المدرسة العمومية حتى تتبوأ هذه الأخيرة مكانتها اللائقة وتخرج أجيالا قادرين على البناء وتحمل المسؤوليات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى