بلدية تفرغ زينه تكثف من حملاتها التحسيسية ضد فيروس كورونا

تكثف بلدية تفرغ زينه من حملاتها التحسيسية ضد فيروس كورونا هذه الايام دعما لجهود الحكومة في هذا الصدد في ظل الارتفاع المتستمر لحالات الاصابة به وسط حديث عن بوادر موجة ثالثة
وتركز البلدية هذه الايام على دعوة المواطنين الى التلقيح استجابة لنداء السلطات الصحية وتسهيل الوصول اليه مجانا من خلال مكاتب تم تجهيزها وفتحها امام الجميع في المركب الاولومبي
وشهدت مراكز التلقيح التي جهزتها البلدية اقبالا معتبرا من طرف المواطنين الراغبين في التطعيم حيث يتم استقبالهم طرف فرق مؤهلة وبما يتماشى مع التدابير الاحترازية والوقائية.
فكرة مراكز التلقيح الخارجية التي اعتمدت بلدية تفرغ زينه اثبت في معظم البلدان نجاحها وملائمتها للمواطنين الذين لايرغبون في الذهاب الى المستشفيات في هذه الفترة وستساهم بشكل كبير في جهود الحكومة الرامية الى تحصين اكبر قدر من الموريتانين ضد هذا الفيروس الفتاك
حملة التلقيح التي اطلقت بلدية تفرغ زينه باشراف العمدة السيد الطالب ولد المحجوب ستكون مجانية لجميع المواطنين؛ وذلك لتحقيق المناعة لكامل مكونات الشعب خاصة سكان تفرغ زينه
وتهدف الحملة إلى تقليص أعداد الإصابات والوفيات الناتجة عن الوباء، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة طبيعية.
وفي ذات السياق شهد مقر البلدية اليوم اجتماعا تراسه والي نواكشوط الغربية بحضور حاكم تفرغ زينه وعمدتها وذالك لتفعيل اللجان البلدية التي لعبت ادورل محوريا في الحملات السابقة خاصة لجان الاسواق
وحث الوالي الحضور على ضرورة تنسيق الجهود وتكثيفها لمسايرة جهود الحكومة الرامية الى احتواء الوباء مشيرا الى الضمان الوحيد لنجاح هذه الجهود مجتمعة هو التلقيح واتباع الاجراءات الوقائية
وكان الوالي قد زار مكاتب التلقيح التي فتحت البلدية في الملعب الاولومبي واطلع على سير العملية ومستوى الاقبال عليها داعيا الى احترام الاجراءات الصحية وتسهيل ولوج المواطنين الى التلقيح بدء بكبار السن واصحاب الامراض المزمنة
وستباشر هذه اللجان عملها التحسيسي في اسواق المقاطعة ومراكزها الحيوية لحث المواطنين والمقيمين على ضرورة التقييد بالاجراءات الاحترازية والاقبال على التلقيح.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى