تقرير عن مشروع دعم المدرسة العمومية التابع لبلدية تفرغ زينه

تحضيرا لاستئناف العام الدراسي:2020-2021 والمحدد يوم: 16-11-2020 ، قام مشروع دعم المدرسة العمومية التابع لبلدية تفرغ زينه، بعدة أنشطة من أجل إنجاح هذه المحطة الهامة من خلال عقد اجتماعات مع الطواقم التربوية وتقصي وضعية المدارس من خلال القيام بجولة داخل المدارس .
وقد تمخض ذلك عن القيام بحملات تعقيم وتنظيف للمدارس مما ساعد في تواصل الدروس بصورة طبيعية إلى أن اشتدت وطأة الجائحة مما نجم عنه توقف تام للدروس اعتبارا من يوم الجمعة:04-12-2020 إلى غاية الإثنين: 11-01-2021 .
وقد استأنف منسق المشروع الداه ديديا الزيارات المكثفة للمدارس تصحبها حملات التعبئة والتحسيس والتعقيم والتنظيف وتوزيع أدوات التنظيف والصحة والتي أعطيت إشارة انطلاقتها من مقر البلدية يوم السبت: 09-01-2021 بحضور الحاكم المساعد للمقاطعة.
وقد مكنت تلك الزيارات من:
1- اكتمال حضور التلاميذ والتغطية من حيث حضور الطواقم التربوية.
2- استئناف الدراسة بصورة طبيعية.
3- جرد حاجيات المدارس من الزي والحقائب والكتاب المدرسي.
4- توجيه رسائل إلى الشركة الوطنية للماء بغية تغطية كافة مدارس البلدية بشبكة الماء.
5- انطلاق حفل توزيع الزي والحقيبة المدرسية والكتب على تلاميذ جميع مدارس البلدية يوم: 06/03/2021 بحضور: الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح ووالي ولاية نواكشوط الغربية والعمدة والأسرة التربوية، والذي تميز بكلمة للسيد الأمين العام ثمن فيها مبادرة البلدية وبأنها رائدة ويجب الاقتداء بها، مطالبا ببذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق الأهداف.
ليؤكد السيد العمدة في كلمته بأن هدف البلدية من القيام بالمشروع هو دعم المدرسة العمومية لما يكتسيه التعليم من أهمية يجب المحافظة عليها من طرف الجميع، ليثمن الآباء في مداخلتهم الدور الريادي لهذه المبادرة وجددوا دعمهم للبلدية سبيلا لإنجاح مجهوداتها في هذا المضمار. أما التلاميذ عبروا عن ارتياحهم وشكرهم للبلدية على هذه الأدوات التي تساعدهم في الدراسة.
ليتم بعد ذلك القيام بتوزيع الأدوات على جميع مدارس البلدية.
6- عقد اجتماعات مع المدارس من أجل حثهم على ضرورة الحضور بالزي المدرسي والحقيبة والكتاب المدرسي مع المحافظة على هذه الادوات.
7-عقد اجتماع ترأسه السيد العمدة يوم: 03/04/2021 في مدرسة ابن سينا وضم رئيس مصلحة الشؤون الاجتماعية مفتش المقاطعة ومفتشي القطاعات ومديري المدارس وآباء التلاميذ، حيث حثهم على بذل مزيد من العناية والاهتمام بالتعليم والمكتسبات المحققة في المجال، وقد ركز الحضور على الدور الريادي للبلدية وتثمينه.
8- في إطار التوأمة بين بلدية تفرغ زينة وبلدية اكليشي سي ابوا الفرنسية تم تنظيم مسابقة في الإملاء لتلاميذ السوادس تم خلالها توزيع بعض الأدوات المدرسية على الفائزين وقد لقيت هذه الخطوة تثمينا من الأسرة التربوية والآباء لما للإملاء من أهمية في معرفة اللغة.
9- جدير بالذكر أن امتحانات الفصل الثاني والمسابقة التجريبية الثانية جرت في ظروف جيدة في الفترة مابين: 05 و09/04/2021.
10- تم تمثيل البلدية في ورشة نظمتها (أوكوديف) يومي: 09-10 /04/2021 في إطار مشروع شفافية ميزانية التهذيب في موريتانيا حول دعم قدرات الشركاء والمنهجية التشاركية للمواطن في التنمية، وقدم ممثل البلدية عرضا عن مشروع البلدية والدعم الذي يقدمه للمدارس العمومية، والذي لقي تثمينا من لدن المشاركين.
وقد تبين أن تعميم الزي والحقائب والكتاب المدرسي على المدارس أعطى دفعا للمشروع من طرف الأسرة التربوية والآباء الذين ثمنوا الخطوة وطالبوا البلديات الأخرى بحذوها لتعم الفائدة، كما أننا توصلنا برسالة تهنئة من طرف معالي السيد وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح بالمناسبة موجهة للسيد العمدة.

نواكشوط بتاريخ: 12–04– 2021

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى