من أجل مظهر حضاري.. شوارع البلدية تتزين بأعداد كبيرة من النخيل

أشرف عمدة بلدية تفرغ زينة السيد الطالب ولد المحجوب، على انطلاق عملية تهدف إلى غرس أعداد كبيرة من النخيل على طول طريق المختار ولد محمد السالك، وتحديدا في المنطقة التي تربط بين قصر المؤتمرات ومباني وزارة الخارجية.
وتهدف البلدية من خلال هذا العمل إلى إبراز الوجه الحضاري اللائق بعاصمة البلاد، اعتمادا على “النخيل” الضارب الجذور، الذي يجمع بين الأصالة والمعاصرة جنبا إلى جانب.
وستشمل عمليات غرس النخيل الطرق المؤدية إلى رئاسة الجمهورية، وقيادات أركان الجيش، والوزارات والمصالح الحكومية، والأسواق الرئيسية، وإقامات البعثات الدبلوماسية المعتمدة في نواكشوط.
وسترتفع قامات النخيل الباسقة في واحد من أكثر شوارع العاصمة حيوية، لتعكس هويتنا وانتمائنا الحضاري الراسخ، وعلاقتنا الأصيلة بالنخيل الذي ارتبط بهذا الشعب كتراث طبيعي حضاري، وصرح ثقافي متميز ذي قاعدة صلبة لا تؤثر فيها المعوقات.
وتعمل بلدية تفرغ زينه في إطار جهد حثيث ومتسارع الإيقاع لمواجهة هذا التحدي المتعلق بتغيير المظاهر غير اللائقة في قلب العاصمة، بلمسات فنية عصرية تخفي تلك التجاعيد التي واكبت الكثير من الأماكن منذ استقلال الدولة وحتى اليوم.
وستتم النهضة الجديدة من خلال استراتجيات وخطط تنموية مدروسة، سيتم تنفيذها عبر عدة مراحل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى