بلدية تفرغ زينة تنظم حملة للتحسيس ضد جائحة “كوفيد19” تستهدف عمال الأشغال العامة

بدأت اليوم الجمعة 18 دجمبر 2020، حملة تحسيس وتوعية ضد جائحة فيروس كورونا المستجد، تستهدف عمال الأشغال العامة، منظمة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل.
وقال عمدة بلدية تفرغ زينة، إن بلديته تتشرف بانطلاقة هذه الحملة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل، معبرا عن شكره لممثل المكتب، وجميع الهيئات الدولية التي تساهم في هذه الحملة التحسيسية ضد وباء كوفيد19.
وأشار العمدة إلى أن الحملة تستهدف فئة خاصة من العمال، هم عمال البناء الذين يتواجدون بكثرة في ورشات العمل بالمقاطعة، مؤكدا أن فرقا تم تكوينها على الطرق المثلى لتحسيس وتوعية المستهدفين.
وأوضح عمدة بلدية تفرغ زينة أن الحملة التحسيسية سيصاحبها توزيع بعض المواد التي تساهم في الحماية من الوباء، مشيرا إلى أن الحملة ستستمر لمدة أسبوع، كما سيتم تعزيزها في مرحلة لاحقة لتشمل فئات أخرى بحاجة لعملية التحسيس.
بدوره أكد ممثل المكتب الدولي للشغل فدريكو بارويتا، أن الحملة تدخل في إطار جهود التوعية والتحسيس لمواجهة وباء كوفيد19، وأنها تهدف إلى توعية العمال.
وأوضح ذات المتحدث إلى أن المشرفين على العملية تم تكوينهم بشكل خاص من أجل إنجاح المهمة، مشيرا إلى أن العملية تشمل توزيع بعض الكمامات وأدوات النظافة، كما سيشمل التحسيس في المرحلة المقبلة بعض الفئات المهنية.
وقال ممثل المكتب الدولي للشغل، إن الهدف من العملية هو التخفيف من وطأة الوباء واستعادة النشاط الاقتصادي بصفة جيدة، وعودته لطبيعته السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى