عمدة تفرغ زينة في برنامج تلفزيوني: السلطات سارعت لنجدة المواطنين

قال عمدة بلدية تفرغ زينه السيد الطالب ولد المحجوب، في مقابلة مباشرة ببرنامج “ساعة نقاش” على قناة الموريتانية، إن السلطات العمومية سارعت لنجدة المواطنين حين لاحظت زيادة في أعداد المصابين، مشيرا إلى أنها اتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة، وقامت بحملة واسعة للوقاية من هذا المرض، متمنيا النجاح في ذلك، وأن نقوم كسلطة ومواطنين كل منا بدوره.
وأوضح عمدة البلدية أن الموجة الثانية من جائحة كوفيد19، تصادفت مع موسم الشتاء، متوقعا أن أمراض البرد ستزيد من خطورة هذا الوضع.
وأضاف السيد الطالب ولد المحجوب “في بلدية تفرغ زينه التي تعتبر عاصمة العاصمة، لأنها تضم غالبية الأنشطة الاقتصادية والمكاتب الإدارية مما يجعل الضغط عليها أكثر، اكتسبنا تجربة من الحملة الماضية وبدأنا أمس استجابة لتعميم وزارة الداخلية القيام بالتحسيس في جميع الأسواق والشاطئ، واستهدفنا الأشخاص الذين قد تؤدي إصابتهم إلى انتشار واسع للمرض”.
وقال عمدة تفرغ زينه إنهم أرسلوا فرقا تجوب الأسواق وتحثّ المواطنين على التحلي التام بإجراءات الوقاية من التباعد الاجتماعي وارتداء للكمامات، وغسل لليدين، مضيفا “بدأنا نشعر بتجاوب أصحاب الأنشطة الاقتصادية، وقد لا حظنا وجود الكمامات وأدوات التعقيم في المحلات من أجل تجنب هذا المرض، والتداعيات الاقتصادية المترتبة عليه”.
وأضاف الطالب ولد المحجوب “اعتقد أن الحملة في المرحلة المقبلة ينبغي أن تركز على وسائل النقل التي شاهدتم التزاحم داخلها، وبعض النقاط التي توجد فيها حركة كبيرة سيتم التركيز عليها”، معتبر أن تجاوب المواطنين، ونجاح العملية سيساهم في قطع هذه السلسلة.
ودعا عمدة البلدية كافة المواطنين إلى المشاركة كل من موقعه في هذه العملية، مشيدا بالمجهودات القيمة التي قام بها “شباب وطننا”، الذين كانوا على المستوى.
وأوضح السيد الطالب ولد المحجوب أن البلدية قامت في هذه المرحلة بتفعيل كافة هيئات المجتمع المدني من أجل المساهمة الفعالة في هذه المرحلة، خصوصا في معركة الوطن وفي ظل وجود الخطر، قائلا “سنتخذ في كل مرحلة القرار الذي يناسبها”.
وشدد العمدة على ضرورة وعي المواطنين بخطورة الوضع، والبقاء في البيوت وعدم الخروج منها إلا لضرورة قصوى، مشيرا إلى أن البلدية نفذت الكثير من الإجراءات الضرورية الهامة في مقرها وفي الأسواق، والتي من بينها وحدة أوتوماتيكية للتعقيم، وأجهزة لقياس درجات الحرارة، وأجهزة متنقلة لغسل اليدين.
وقال عمدة بلدية تفرغ زينه السيد الطالب ولد المحجوب، إن الأمر بيد المواطن، مضيفا حين يلتزم المواطن خلال الـ 10 أيام المقبلة سنكسب هذه المعركة، وإلا – لا قدر الله- فالإجراءات مرشحة لمزيد من التقييد، مشددا على أهمية الدور الذي يلعبه الإعلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى