تفرغ زينه تكثف حملاتها التحسيسية ضد فيروس كورونا

تكثف بلدية تفرغ زينه لليوم الثاني حملاتها التوعوية والتحسيسية الداعية إلى التزام الحذر والحرص على التباعد الجسدي، و ارتداء الكمامات والتعقيم المستمر تفاديا لتفشي فيروس كورونا المستجد الذي تزايدت الاصابات به مؤخرا بشكل مطرد

وترتكز جهود البلدية على الاسواق ومحطات النقل والساحات العمومية والفضاءات حيث تعتبر من أهم المناطق التي يتوجب على المواطنين التزام أقصى درجات الحذر بها، وهو ما تعمل البلدية بكل طواقمها على ترسيخه في أوساط مرتادي هذه الأماكن

ورافق عمدة البلدية السيد الطالب ولد المحجوب ظهر اليوم السبت وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك مساء في زيارة لأسواق تفرغ زينه قلب العاصمة وكذالك محطات النقل بها للاطلاع ميدانيا على مدى تطبيق حزمة الاجراءات الاحترازية التى أقرها مجلس الوزراء المنعقد يوم الأربعاء الماضي لمواجهة الموجة الثانية من جائحة كورونا

وقدم العمدة للوزير خلال هذه الجولة شروحا تفصيلية عن الاستراتجية التي تتبع البلدية عبر فرقها المنشترة في المقاطعة للتحسيس والتوعية وتطبيق الاجراءات المنصوص عليها من طرف السلطات

وتشمل حملة البلدية توزيع الكمامات على مرتادي الاسواق والمستشفيات والادرات وتوفير وسائل التعقيم وحنفيات الماء لغسل اليدين عند مداخل الاسواق اضافة الى التحسيس عبر مكبرات الاصوات حول ضرورة التباعد وتجنب التجمعات والاكتظاظ في الأسواق والأماكن العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى