مجلس بلدية تفرغ زينه يعقد دورته العادية الأولى للعام 2022

عقد مجلس بلدية تفرغ زينه الأثنين 28 فبراير 2022 دورته العادية الأولي لسنة 2022، تحت رئاسة السيد العمدة الطالب عبد الرحمن المحجوب، بينما تم تمثيل جهة الوصاية من طرف الحاكم المساعد السيد محمد عبد الله ولد اسغير.
وتضمن جدول أعمال الدورة النقاط التالية:
1- تقرير العمدة.
2- الموافقة على مشروع ترميم وتأهيل الساحة العمومية الواقعة بين ملتقى وزارة الشؤون الخارجية، وزارة الشؤون الاقتصادية، ودادية الجمارك، بتمويل ثلاثي من بلدية تفرغ زينه – بلدية برشيد (المملكة المغربية) وصندوق الدعم الأفريقي.
3- ترخيص الموافقة على إلزام أصحاب المحلات التجارية، والإدارية، والسكنية، إلى القيام بالتعاون مع البلدية بتبليط المساحات الواقعة أمامهم والمطلة على الطرق المعبدة الإسفلتية.
4- الترخيص والموافقة على إصلاح الأضرار التي تلحق بالاستثمارات والمنشآت العامة من قبل الغير في أجل يحدد بالتوافق مع المعني.
5- تصحيح المداولة رقم 04 بتاريخ 14/01/2019 المتعلقة باتفاقية الشراكة لتسيير سوق سوسيم.
إضافة إلى تدارس المجلس لبعض المتفرقات والنقاط العالقة.
وقد رحب السيد الطالب عبد الرحمن المحجوب، بحضور السيد الحاكم المساعد وبالسادة والسيدات المستشارين، مستعرضا أهم الانجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، من مواصلة في الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا والفيروسات المتحورة بالتعاون مع المجتمع المدني.
وفي هذا المجال قامت المصالح المختصة بحملة توعية استغرقت 15 يوما، كما تم تخصيص الخيام للتطعيم لمدة أسبوع في نقاط مختلفة من البلدية.
وأكد السيد العمدة أن البلدية قامت بتوزيع الزي المدرسي الموحد والمستلزمات المدرسية والكتب على جميع تلامذة مدارس البلدية.
كما نجحت البلدية في مواصلة رقمنة وعصرنة الوثائق الصادرة عن مصالح البلدية، وتوزيع السجاد لصالح المساجد والمحاظر على مستوى المقاطعة، وتوزيع جوائز على 7 من العمال الأكثر أداء للعام 2021، كما تم القيام بحملة لتنظيف الشاطئ والمحاور الحيوية للبلدية.
أما في مجال التعاون الخارجي فقد بذلت البلدية جهودا جبارة لإقامة علاقات شراكة مع بعض الشركاء الأجانب (المشاركة بالاجتماع الثامن للجنة التنمية الإقليمية المستدامة التابعة للجمعية الإقليمية والمحلية الأورو متوسطية في مارسيليا بفرنسا)، كما التقى العمدة مع مسؤولي مدينة مرسيليا الفرنسية، كما شارك في الندوة الإلكترونية الرابعة حول التعلم من الأقران من التجارب المحلية.
وقد أجمع المستشارون على تثمين المجهودات المقام بها في البلدية والحث على مواصلتها، وفي مداخلة أحد السادة المستشارين ركز على ضرورة فتح نقطة صحية في حي سيتىى ابلاج.
كما أشرفوا على ضرورة تعاطي الإدارة إيجابا معهم في الملف المحال إليها والمتعلق بمنحهم قطعا أرضية للسكن في المقاطعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى