بلدية تفرغ زينه تطلق حملة لتنظيف الشاطئ البحري وعدة شوارع حيوية

نظمت بلدية تفرغ زينة بالتعاون مع المجلس الأعلى للبحار في موريتانيا، السبت من مجمع “باهاماس” السياحي، حملة لتنظيف الشاطئ البحري، والمحافظة على المظهر الحضاري اللائق به.
وتدخل الحملة في إطار تخليد اليوم العالمي للمحيطات، وقد قامت فرق البلدية التي تم تجهزيها بأدوات جمع الأوساخ بالقيام بهذه المهمة على مساحة شملت مئات الأمتار.
وقال عمدة بلدية تفرغ زينة السيد الطالب ولد المحجوب، في كلمة له بالمناسبة إن الهدف من هذه الحملة هو تنظيف الشواطئ والمحافظة عليها، مشيرا إلى أن هذه الحملة تكتسي أهمية بالغة بالنسبة لصحة المواطن.

وأكد أن الحملة تدخل في إطار الجهود التي ما فتئت بلدية تفرغ زينه تقوم بها خدمة للمواطنين، ومن أجل الحفاظ على مظهر المدينة وشواطئها.
بدوره قال رئيس المجلس الأعلى للبحار السيد محمد محمود داهي، إنه هذا النوع من الحملات لتنظيف وحماية الشواطئ البحرية يستهدف تنظيفها من كافة النفايات والتلوث البيئي.
وأعتبر ولد داهي أن الحملة تأتي في إطار تخليد اليوم العالمي للمحيطات الذي تخلده المنظومة الأممية كل سنة، شاكرا بلدية تفرغ زينه على تعاونها في هذه الحملة.
من جهة أخرى قامت بلدية تفرغ زينه الأحد بحملة واسعة لنظافة الأماكن المحيطة بالعيادة المجمعة، ومحيط مسجد المغرب.
وقد مكنت الحملة من إزالة أكوام من القمامة كانت تحيط بهذه النقاط الحيوية والهامة وسط العاصمة.
نشير إلى أن حملة النظافة هذه صاحبتها حملة تحسيس واسعة من أجل النظافة و إخلاء الشوارع من الإحتلال الغير مشرع في الأحياء الغير بعيدة من العيادة المجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى