بلدية تفرغ زينه..جهود مستمرة لتحرير الفضاء العام وفتح الشوارع

تواصل بلدية تفرغ زينه حملتها المكثفة لتحرير الفضاءات العامة وفتح الشوارع من أجل ضمان انسيابية حركة المرور، وإبراز الوجه الحضاري لمركز عاصمة البلاد.
ورغم أجواء شهر رمضان المبارك فإن عمال البلدية يواصلون فتح الشوارع وإزاحة المخلفات المتراكمة التي تسد عددا من الشوارع.
واستهدفت الحملة مناطق كانت بؤرة للأوساخ، خصوصا القريبة من العيادة المجمعة وسوق “كبيتال”، حيث تم تنظيف الساحات والأماكن العامة، وإزاحة مخلفات القمامة المتراكمة منذ عدة سنوات.
وقامت آليات تابعة للبلدية بإزالة كل هياكل السيارات المتقاعدة، وبقايا القمامة من أجل فتح الطرق وضمان تسريع حركة المرور في الأماكن الحساسة، خصوصا القريبة من الأسواق.
وحققت الحملة نجاحا معتبرا ساهم في فتح شارع ملتقى طرق العيادة المجمعة باتجاه السوق القديم، ونفس ملتقى الطرق باتجاه قيادة الحرس، وشارع الرزق.
وقد قوبلت الحملة بارتياح كبير من طرف المواطنين وملاك السيارات، الذين أكدوا أن الحملة ساهمت في انسيابية حركة المرور وفتح عدد من الشوارع التي ظلت مغلقة لعدة سنوات.
وشوهدت السيارات وهي تسير بشكل اعتيادي قرب كرفور العيادة المجمعة، بينما تم تنظيم أماكن توقف السيارات بالقرب من الأسواق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى